جمعة الانتصارات

«هيلا هيلا هيلا هيلا هو النقابة إلنا يا حلو». احتفلنا بنفس النهار بمرور شهر على الثورة وبالفوز بنقابة المحامين وبكسر بوابة مرج بسري وفتحه قدام الناس. انتصرت الثورة مرتين هالأسبوع: الأولى، ملحم خلف نقيب بوجهن كلن والمحامين عم بيهتفوا «ثورة ثورة» بنص قصر العدل. التانية، بمنع انعقاد جلسة مجلس النواب من بعد ما رفض رئيسه يعدّل جدول الأعمال. أما جماعة السلطة، ففايتين ببعضن. الصفدي سحب ترشيحه وعلق هوي والمستقبل. التيار رجع يحكي بفساد المستقبل من بعد ما كان ناسيه آخر 3 سنين. وحزب الله وأمل زعلانين من الجيش لأن ما عم يهجم على المتظاهرين متل ما لازم. وما رح طوّل عليكن أكتر بالمقدمة لأن بيحقلّي بس بـ500 كلمة.


المصارف رجعت فتحت بعد طول غياب.

ومع كلّ مصرف بيطلعلك دركيّين.

منعوا بث الجديد بالمناطق المحسوبة على حزب الله وأمل.

كل التضامن مع الناس يلّي انجبرت تحضر المنار وnbn.

التوقيفات والاعتداءات مستمرة.

مش مهم، صار معنا نقيب المحامين.

المدعي العام المالي ولّعها وادّعى على 3 وزراء اتصالات سابقين وعلى مدير عام أوجيرو.

معقول يطلعوا كلن براءة؟

ليش كان بدّن جلسة سرية؟ شو فيلم سيكس هوي؟

– مراسلة: ليه إنت هون؟
– المتظاهر: يلعن ربك، صرلنا شهر منحكي.

– مراسلة: بما إنه إنت مواطنة ثائرة بين مزدوجين.
– المتظاهرة: ع مهلك، ليه بين مزدوجين؟

مجموعة أقوال مأثورة من الثورة.

ميشال عون: تفلّت الخطاب في الشارع من أكبر الأخطار، فلا تنسوا أنكم بعد انتهاء هذه الأزمة ستعودون للعيش معاً.

وإنتو ما تنسوا هالشي مع القوات.

نبيه بري: البلد أشبه بالتايتانك.

وإنتو مصرّين تغرّقوه.

وليد جنبلاط: انتهت الجمهورية الثانية، انتهى الطائف.

بس الوراثة السياسية ولا ممكن تنتهي.

التيار الوطني الحر: واضح أن سياسة الحريري هي على مبدأ «أنا ولا أحد غيري» في الحكومة.

بسيطة. إنتو بقيتوا 3 سنين على مبدأ «أنا ولا أحد غيري» في بعبدا.

نقيب المحامين: ستكون النقابة هذا الحصن المنيع للحريّات العامة ولحقوق الإنسان.

المحامي جوزيف أبو فاضل: حقوق الإنسان ما شي، مسّح صرمايتك فيهن.

علي حسن خليل: شغلة المصدر الأمني الرفيع فتح الطرقات للنواب.

وإلا معالي الوزير بيعرف مين يبعت المرة الجايي.

علي عمار: رأينا ضباطًا يتفرّجون على نواب الأمة وهم يهانون على الحواجز.

صار وقت حزب الله يزيد «حق التنقل» على المعادلة.

الياس بوصعب: كان ضروري فتح الطرقات لأن نحنا حريصين عالسنة الدراسية.

ليه عتلان همّ؟ ماكسيموم بتوزّعلن إفادات.

مصطفى علوش: التسوية بين المستقبل والتيار سقطت بس في مصلحة مشتركة بتردنا.

أكيد مش مصلحة البلد.

حكمت ديب: نحنا تعايشنا وجلسنا مع الفاسدين.

طب هيدا دليل إضافي ليه منقول «كلن يعني كلن».

سامي فتفت: ما بعرف إذا كنت نزلت عالشارع لو مني نائب.

مين بيعرف؟ الـpapa؟


بالأخبار الفنية،

نيشان زهق إنه كل الوقت «ثورة ثورة»، فقرّر يستضيف ليلى عبد اللطيف.

ليلى طمنتنا إنه صيفيتنا رح تكون كتير حلوة، عالأرجح كان قصدها بقبرص أو اليونان.

سمير صفير مفكّر إنه التتر مسبّة.

وراغب علامة بدّه حدا متل محمد بن سلمان يجي يحكمنا.

«إذا حدا مفكّر إنه التعطيل الحكومي بيخدمه، يتذكر بس إنه الموجة يلّي بتجيبك ع الشط هي ذاتها بلحظة بتبلعك خصوصي إذا بعدك مبتدئ بالسباحة والمدرب همّه بحاله».

(النائب سيزار أبي خليل، متقمّصاً مسلسل لبناني رصين)