جمعة تبييض الطناجر

ما بقي حدا هالأسبوع ما لمّ ووزّع. شي ليعمل دعاية لحاله، وشي ليرجع يأكّد إنّه هو الآمر الناهي، وشي لأن ما عنده حلّ تاني بما إنه الدولة مفلسة وكل شي عم ينهار، حتى لو قالتلنا الأخت زهراء إنه نحنا ما مننهار.

صاروا 391 مصاب بالكورونا و7 وفيّات. الأرقام عم ترتفع، الحكومة مدّدت التعبئة العامة لـ12 نيسان وفرضت حظر تجوّل بين الـ7 المسا والـ5 الصبح. وزير الداخلية خبّرنا إنه كل مخالفة «ستُقمَع» وما حدا كيّف قد راشيل كرم وجويس عقيقي ولفيفهم «الإعلامي» بهيدي الخبرية. منسوب البهدلة زاد ع كل القنوات، وما بستغرب إذا حدا من المستشرسين علينا طعمانا شحّاطة عابرة للشاشات قريبا. كرمالنا أكيد.

الحمار إذا شاف الخطر بيركض ليهرب بس في فصيل من المخلوقات ما بيستوعب. فصيل بيشكل جزء من الشعب.

فصيل كنا منتمنّى يفهم بالديموقراطية، طلع ما بيفهم إلا بمنطق القوة.

في قسم من الناس ضلّ أسبوع داشر بالطرقات ينشر بغباءه الكورونا.

أقوال مأثورة للإعلامي رواد ضاهر

وع سيرة الإعلام يلّي كان نجم الأسبوع، قرّرت الـmtv تخصّص نهار لجمع التبرّعات. قال هيّي عم تعمل هالشي لهدف إنساني ومش للدعاية. «إنسانيتها» ما منعتها تعرض تقرير عن «الإنجاز» بين كل ساعة وساعة ولا تسمّي حالها «دولة الـmtv». ختام النهار كان بحلقة لمارسيل غانم ما بقي سياسي ومصرف ما «تبّرع» فيها. هنّي يكبّوا بهالأرقام ومارسيل يدق عالطبل. كأن المصاري مصرياتن وكأن الدولة فلّست قضاء وقدر وهنّي ما إلن علاقة. بس ما فينا نلوم إعلامي بيتغدا مع وليد جنبلاط وبيتعشى مع رياض سلامة على هالمهزلة.

اكتشتفت إنه مرتي جيهان لابقلها جو كورونا كتير. صارت عم تفوت عالمطبخ.

رح خفّف كتير سلامات بعدين لأن هاي أوّل مرة هالفترة ما بغرّب.

بدي أعطيك سكوب جدّاً كبير: خلال 72 ساعة رح تسمعوا غنية جديدة رهيبة كتير.

أقوال مأثورة لراغب علامة

والمهزلة كمّلت مع استنفار الأحزاب لـ«رعاية» جماعاتها. التيار والقوات نزّلوا تياب البربارة وشكّلوا فرق لتعقيم المناطق، كل واحد منطقته أكيد. حزب الله جهّز مستشفيات وطاقم طبي كامل لمعالجة المصابين ببيئته. الإشتراكي عمل نفس الشي وتيار المستقبل عم يتحسّر لأن ما بقاله مصاري ليركب الموجة. كراتين الإعاشات رجعت وكل نايب أو مسؤول حزبي بيوزّع كرتونة بينزّلها ستوري أو بيعمل منها فيديو كليب. لتوثيق الإنسانية طبعاً.

هيدي مؤامرة. كيف بدهن يشيلوا كل هالناس؟ صرنا بالمليارات.

سنة 1974 أنا جيت على الهرمل وكان في 11 إصابة بالكورونا وصحّوا.

أقوال مأثورة لمريم نور

ولأن الإنسانية طاغية هالإيام والبروفيسور مش عارف شو يعمل ليساعد، طلب من كلّ أغنياء البلد يتبرّعوا لمساعدة الأكثر فقراً لأن شكله حبّ «النموذج». بس ما عرفنا إذا طلب يحطّوله صورته ع كل كرتونة عم تتوزّع. يعني حفلة لمّ الصينية ماشية، وما كان ناقصها غير المصارف. ولأنّن «أسرتنا» حسب ما قلنا رئيس جمعية المصارف، تبرّعت الجمعية بشيك 6 مليون دولار. شيك، يعني دولارات وهمية، يعني ماكسيموم بيقدروا يشتروا فيهن ماسكات وكفوف وهاند جيل من السوبرماركت.
بس خلّينا متفائلين يا جماعة، فترة ورح تخلص متل ما بيخلصوا كلّ مرة هلـ500 كلمة.

رابط الدم مش هوي يلي بيجمع الناس ببعضها البعض. في معاني إنسانية عميقة هيّي بتساهم بتقريب الناس من بعضها البعض. جروحاتي بتفتح وبتسكّر يوميّه.

(أنا هيك بحكي كمان مع رفقاتي، من مسلسل لبناني رصين)


طلّاب

العالم، هذا العالم أًصبح أكثر وضوحًا. حذف الجمل الإنشائية والجمالية من نصوصه. كشَّر عن أنيابه. أزال طبقة التحضُّر المزيف عن وجهه. فتح باب قاعِه على مصراعيه. وقذف السيستم المتهالك بالطلاب نحو القاع... قاعه، وابتلعهم

الكفالة

هل لنا أن نذكّر بمعاناتهنّ المزمنة؟ تحرّش، فوقيّة وعنصريّة، ذكوريّة وقِحة، انتهاكات تصل إلى حد الاتجار بالبشر، عنف يصل إلى حد القتل، استغلال مستفحل يصل الى حد العمل القسري، وأصحاب منازل قد يتمادون إلى حدّ «التخلّص منها»