سبوتلايت

الإسرائيليون يُحاربون فيلم «فرحة» لنقله فظائع النكبة
شنّت وزارات وأحزاب إسرائيلية حملةَ تحريضٍ وحجب ضد فيلم «فرحة» بذريعة تشويه صورة الجنود الإسرائيليّين، مع دعواتٍ إلى خفض تقييمه على موقع IMDb وإلغاء اشتراكات منصة Netflix التي بثّت الفيلم رغم التهديدات، أمس الخميس.

«فرحة»، للمخرجة الأردنية دارين سلام، يروي تجربة الشابة الفلسطينية فرح (14 عاماً) خلال نكبة 1948، حيث اختبأت من العصابات الصهيونية وشهدت على جريمة قتل عائلتها وفلسطينيين آخرين، بمشهدٍ مروّع يستمر لـ15 عشر دقيقة.

بعد عرض الفيلم في في مسرح السرايا في مدينة يافا، هدّدته وزارة المالية الإسرائيلية بسحب التمويل عن المسرح، واعتبرت وزارة الثقافة الإسرائيلية أنّ «من العار عرض الفيلم في إسرائيل». أمّا زعيم «القوّة اليهودية» إيتمار بن غفير، فقد انزعج من أنّ الفيلم «يصف إسرائيل بالإرهاب القاتل حتى قبل تأسيسها».

ليس «فرحة» الفيلم الأوّل الذي يُحارَب إسرائيلياً لنقله مجازر الاحتلال، إذ لا يزال المخرج الفلسطيني محمد البكري يواجه محاكمات إسرائيلية، منذ أكثر من عشر سنوات، بسبب فيلمه «جنين جنين» الذي يحكي قصة مذبحة مخيم جنين عام 2002.
أميركا x فنزويلا: النفط بدلاً من العقوبات
أميركا x فنزويلا: النفط بدلاً من العقوبات 02-12-2022
بعد سنواتٍ من العقوبات والعلاقات المضطربة، اتّجهت أميركا نحو فنزويلا بحثاً عن النفط.
رَجلٌ من غبار وعدم
فكشن

رَجلٌ من غبار وعدم

طارق أبي سمرا - 27-11-2022

ربّما كان هذا الرجل من نسج خيال الكاتب. وربّما كانت الأحداث التي عصفت بتلك المدينة من نسج خيال الكاتب أيضًا. ربّما، في ظروف أخرى، قد تكون تلك الأسئلة مهمّة. لكن لمن عايش السنوات الأخيرة هنا، الخيال والواقع باتا يتداخلان، غالبًا مع أثر كارثيّ. في هذا النص، يسرد طارق أبي سمرا أحد تواريخ هذه المدينة، تاريخ بشارة وكلبه «هابي». 

آخر التعليقات

تحليل

أبرز المنتخبات المرشّحة للّقب الثاني والعشرين (2)

16-11-2022
تحليل

أبرز المنتخبات المرشّحة للّقب الثاني والعشرين (1)

15-11-2022
نقد

الحَقّ الذي اسمه علاء عبد الفتّاح

09-11-2022
تحليل

إضراب علاء عبد الفتّاح: لنتوقّع الأسوأ مع نظامٍ كهذا

08-11-2022
تحليل

السيّدة جورجيا ميلوني ونظريّة «أوّل امرأة» 

05-11-2022
مواد إضافيّة

آخر ڤيديوهات

أميركا x فنزويلا: النفط بدلاً من العقوبات
02-12-2022
الدولة في خدمة احتكار المونديال
30-11-2022
حرب أردوغان على الأكراد
24-11-2022
جلسة مع «موكا» يوميّات مصر
20-11-2022
تدمير أوكرانيا كصفقةٍ تجاريّةٍ بين موسكو وطهران
16-11-2022

مواد إضافيّة

مـــــن أصل 89
الاقتصاد السوري في قبضة بشّار وأسماء
كيف سيطر بشار الأسد وزوجته على الاقتصاد السوري؟ 

يقدّم التقرير المنشور منذ أيام على موقع «ذا سيريا ريبورت» والذي ترجمته منصة «الجمهورية» بعض الأجوبة من خلال معلومات حول واجهات الاقتصاد السوري منذ الأسد الأب إلى اليوم.
الإسرائيليون يُحاربون فيلم «فرحة» لنقله فظائع النكبة
شنّت وزارات وأحزاب إسرائيلية حملةَ تحريضٍ وحجب ضد فيلم «فرحة» بذريعة تشويه صورة الجنود الإسرائيليّين، مع دعواتٍ إلى خفض تقييمه على موقع IMDb وإلغاء اشتراكات منصة Netflix التي بثّت الفيلم رغم التهديدات، أمس الخميس.

«فرحة»، للمخرجة الأردنية دارين سلام، يروي تجربة الشابة الفلسطينية فرح (14 عاماً) خلال نكبة 1948، حيث اختبأت من العصابات الصهيونية وشهدت على جريمة قتل عائلتها وفلسطينيين آخرين، بمشهدٍ مروّع يستمر لـ15 عشر دقيقة.

بعد عرض الفيلم في في مسرح السرايا في مدينة يافا، هدّدته وزارة المالية الإسرائيلية بسحب التمويل عن المسرح، واعتبرت وزارة الثقافة الإسرائيلية أنّ «من العار عرض الفيلم في إسرائيل». أمّا زعيم «القوّة اليهودية» إيتمار بن غفير، فقد انزعج من أنّ الفيلم «يصف إسرائيل بالإرهاب القاتل حتى قبل تأسيسها».

ليس «فرحة» الفيلم الأوّل الذي يُحارَب إسرائيلياً لنقله مجازر الاحتلال، إذ لا يزال المخرج الفلسطيني محمد البكري يواجه محاكمات إسرائيلية، منذ أكثر من عشر سنوات، بسبب فيلمه «جنين جنين» الذي يحكي قصة مذبحة مخيم جنين عام 2002.
أميركا x فنزويلا: النفط بدلاً من العقوبات
02-12-2022
رئيستا حكومة نيوزيلندا وفنلندا تردّان إهانةً جندريّة
تلقّى الصحافي النيوزلندي في إذاعة «نيوزتوك زد بي»، جو دواير، ردّاً مناسباً بعد طرحه سؤالاً ذكورياً على رئيستَي وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردين وفنلندا سانا مارين، خلال مؤتمر صحفي مشترك بين الرئيستَين أمس. 

وكان السؤال مناسبةً لتأكيد الرئيستَين على المساواة والعدالة الجندرية، وحصول النساء على الحقوق والفرص نفسها التي يتمتّع بها الرجال في كل العالم الذي يشهد انتهاكات لحقوق الإنسان «وقد تكون إيران مثالاً واضحاً على ذلك»، بحسب ما قالت أرديرن التي عدّدت كلّ بنود البحث بين البلدين.
«تذكّروا فلسطين» في ملاعب المونديال 
اقتحم المشجّع التونسي أمين بالآغا ملعب استاد المدينة التعليمية خلال المباراة التي جمعت بلاده ضد فرنسا أمس، رافعاً العلم الفلسطيني وقد كتب عليه «تذكروا فلسطين»، ونفّذ بعض الحركات البهلوانية قبل أن ينقضّ عليه عناصر أمن الملعب ويخرجوه من أرض الملعب. 

وقد ودّعت تونس كأس العالم على الرغم من فوزها على فرنسا بهدف دون ردّ، بعد أن حلّت في المركز الثالث من المجموعة الرابعة خلف فرنسا وأستراليا. 

يُذكر أنّ هذا هو الاقتحام الثاني لملاعب قطر خلال المونديال، بعد أن اقتحم ماريو فيري مباراة البرتغال والأوروغواي الإثنين رافعاً شعارات دعم أوكرانيا والانتفاضة الإيرانية وحاملاً علم المثليين.
الزيتونة باي: الكزدورة ممنوعة للإثيوبيّات
حدّدت إدارة «الزيتونة باي» معايير الدخول إلى الرصيف البحري: ألّا تكون من أصحاب البشرة الداكنة. 
بهذه الإملاءات منع رجال الأمن الشابة روزا كدر من الدخول، منذ بضعة أيّام، مشيرين إلى أنّ وجود الأثيوبيات غير مرغوب به أيّام السبت والأحد، لأن «رواد المطعم يشتكون من تعدد الجنسيات الموجودة».

أبدت روزا انزعاجها عبر فيديو قصير نشرته عبر حسابها الأسبوع الفائت، ما دفع قناة الجديد إلى مقابلتها، أمس الأربعاء، والتواصل مع الإدارة التي تهرّبت من الجواب. لكنّ أحد الحرّاس أشار إلى «عدم إمكانية التعامل مع من يدفع 16 و20 مليون ليرة مقابل العشاء، كمن يقصد الزيتونة للكزدورة فقط».

ليست المرّة الأولى التي تؤكّد فيها إدارة «زيتونة باي» على عنصريتها، إذ سبق أن مُنع دخول عدد من أصحاب البشرة الداكنة في حزيران 2020، فيما كان تبرير عناصر الأمن أنّه «عموماً مش محبذ هون السماح لجنسيات تانية تدخل عالزيتونة باي هالفترة».
الجلسة الثامنة لانتخاب رئيس للجمهوريّة
عقد مجلس النواب فصلاً جديداً من مسرحية انتخاب رئيس للجمهورية اليوم، من دون تبدّل مشهد تعطيل الجلسة بعد انتهاء الدورة الأولى من الانتخاب بفعل فقدان النصاب. وقد حدّد الرئيس نبيه بري يوم الخميس المقبل في الثامن من كانون الأول الجاري موعداً للجلسة التاسعة لانتخاب الرئيس. 

وفي حين تراجع عدد أصوات مرشّح المعارضة ميشال معوّض من 42 إلى 37 صوتاً، حملت الأوراق الملغاة شعارات «الثوابت» و«المواقف» و«التوافق» واسم الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا، علماً أنّ الجلسة السابقة حملت إحدى أوراقها الملغاة اسم الرئيس التشيلي الشهيد سلفادور اللندي.

وقد شهدت الجلسة حضور النائبين فيصل كرامي وحيدر ناصر في أول نشاط نيابي لهما بعد البتّ بالطعون في المجلس الدستوري وحلولهما مكان النائبين رامي فنج وفراس سلوم اللذين أبطلت نيابتهما.

يذكر أنّ الشغور الرئاسي مستمرّ منذ 31 تشرين الأول الماضي بعد انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون، مع تمسّك تحالف 8 آذار بالورقة البيضاء وسياسة تعطيل النصاب بعد انتهاء الجولات الانتخابية الأولى، مع عجز عن حسم خياراتها الرئاسية بين اسمي جبران باسيل وسليمان فرنجية.
الدولة في خدمة احتكار المونديال
30-11-2022
قطر تشدّدت ضدّ شعارات الانتفاضة الإيرانيّة
منع منظّمو المونديال في قطر الجمهور الإيراني من رفع شعارات الانتفاضة الإيرانية خلال المباراة التي جمعت إيران وأميركا أمس وانتهت بفوز الأميركيين بهدف دون ردّ، وتأهلّهم إلى الدور الثاني من البطولة على حساب الإيرانيين ضمن المجموعة الثانية من كأس العالم.

وقد سارع مدرّب إيران كارلوس كيروش إلى التأكيد على أنّ لاعبيه لم يبخلوا بأي مجهود، في دفاع منه عن اللاعبين الذين هدّدهم النظام بالاعتقال والتعذيب إن لم يحسنوا السلوك خلال المباراة.

وقد وجد اللاعبون الإيرانيون أنفسهم محاصرين بين نظام يقمع انتفاضة شعبهم، وجمهور احتفل في بعض المحافظات بالخسارة أمام أميركا باعتبار المنتخب ممثلاً للنظام، مع العلم أنّ اللاعبين الإيرانيين لم يردّدوا نشيد الجمهورية الإسلامية في المباراة الافتتاحية ضد إنجلترا تضامناً مع ضحايا عنف النظام.
المودع وليد حجار يقتحم «الاعتماد اللبناني» في شحيم
متسلّحاً بغالون بنزين، اقتحم المودع وليد حجار اليوم فرع بنك الاعتماد اللبناني في شحيم لتحرير وديعته وتأمين تكاليف علاج زوجته المصابة بالسرطان. وقد بدأت المفاوضات بينه وبين الإدارة بحضور القوى الأمنية.

واستعرض أحمد حجار، ابن المقتحم، الوثائق التي قُدّمت للمصرف والتي تُظهر إصابة والدته بالسرطان وخضوعها للعلاج، مؤكداً أنّ إدارة المصرف تماطل منذ أسبوعين في تسليم الوديعة التي تبلغ، بحسب جمعية «صرخة المودعين»، 242 ألف دولار. 

يُذكر أنه مع عملية الاقتحام هذه، يصبح عدد عمليات اقتحام المودعين للمصارف لتحصيل ودائعهم بالقوّة قد ارتفع إلى 19 عملية منذ بدء سرقة المصارف لأموال المودعين عام 2020.
النظام الإيراني يعترف بمقتل 300 خلال الاحتجاجات 
للمرّة الأولى منذ انطلاق الاحتجاجات في أيلول الماضي، قدّم النظام الإيراني حصيلةً لضحايا قمع التحرّكات، فاعترف اليوم قائد القوات الجوية في الحرس الثوري، أمير علي حجي زاده، بمقتل ما لا يقلّ عن 300 شخص قال إنّ بينهم رجال أمن إيرانيين، في حين وثّقت منظمة «إيران هيومن رايتس» مقتل 448 شخصاً.

وبينما أعلن موقع «ميزان أونلاين» التابع للسلطة القضائية الإيرانية الإفراج عن 1156 سجيناً من 20 محافظة احتفالاً بفوز إيران على وايلز في كأس العالم، فإنّ عدد المعتقلين خلال الاحتجاجات الأخيرة وحدها بلغ أكثر من 14 ألف معتقل، بحسب المفوّض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة.

وبينما يستمرّ النظام في اتّهام المحتجّين بتنفيذ مؤامرة خارجية، أفادت وكالة «إرنا» عن اعتقال «عميل لإحدى الدول الرجعية في منطقة الخليج لقيامه بالتخطيط لعمل مخلّ بالأمن».
تهديداتٌ للّاعبين الإيرانيّين قبل المباراة مع أميركا
تلقّت عائلات لاعبي منتخب إيران تهديدات بالتعذيب والاعتقال إن لم يحسن اللاعبون سلوكهم في المباراة التي تجمعهم اليوم بالمنتخب الأميركي ضمن مسابقة كأس العالم، بحسب ما نقلت «سي إن إن» عن مسؤول أمني معني بالبطولة. وذكر المسؤول أنّ عناصر من الحرس الثوري الإيراني هدّدوا اللاعبين بعد رفضهم تأدية النشيد في مباراة انجلترا.

وستكون مباراة اليوم مصيرية للفريقين للتأهل إلى الدور الثاني من كأس العالم، إذ تحتلّ إيران المرتبة الثانية بثلاث نقاط خلف إنجلترا، بينما بحوزة أميركا نقطتان فقط وبحاجة إلى الفوز على الإيرانيين.

يذكَر أنه سبق لمتخبَيْ إيران وأميركا أن التقيا مرّة واحدة في مباراة رسمية خلال نهائيات كأس العالم عام 1998، وانتهت بفوز إيران بهدفين مقابل هدف، ثم التقيا في مباراة ودية عام 2000 وانتهت بالتعادل بهدف لكل منهما.
صحافيون إسرائيليون يتخلّون عن جنسيّاتهم لمحاورة جمهور المونديال
ليس مرحباً بالصحافيين الإسرائيليين بين جمهور المونديال في قطر، وقد رفض مشجعون من مختلف البلدان الظهور على شاشات التلفزيونات الإسرائيلية، ما دفع عدداً من هؤلاء المراسلين إلى التخلّي عن جنسيّتهم في العلن وادّعاء الانتماء لجنسيات أخرى.

وقد واجه جمهور من بلدان عربية وأجنبية مختلفة وجود مراسلين إسرائيليين، واحتلّوا الخلفية التي يظهر منها المراسلون لإطلاق الشعارات الداعمة لفلسطين.

يُذكر أنّ رحلات مباشرة بين تلّ أبيب والدوحة تنظَّم يومياً  للسماح للإسرائيليين بحضور مباريات المونديال، رغم عدم توقيع الدوحة اتفاقية تطبيع مع إسرائيل.
«الصقر» يقتحم ملاعب المونديال 
رغم كل الضغوط والإجراءات الأمنية، دخلت القضايا السياسية والحقوقية إلى ملاعب مونديال قطر مع الناشط ماريو فيري خلال مباراة البرتغال والأوروغواي على استاد «لوسيل» أمس، فاقتحم فيري الملعب رافعاً علم المثليين واضعاً على قميصه الذي حمل شارة «سوبرمان» شعارَي دعم أوكرانيا والنساء الإيرانيات.

ثوانٍ معدودة على أرض المعلب كانت كافية للناشط الإيطالي الملقّب بـ«الصقر» كي يرفع شعارات هذه القضايا قبل أن تنقله عناصر أمن الاستاد إلى خارج الأرضية وتوقفه، من دون أن تصدر أي معلومات عن إطلاق سراحه لاحقاً، في حين صوّت ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي لفيري لجائزة رجل المباراة.

يُذكر أنّ فيري لاعب كرة قدم مغمور، اعتاد على اقتحام ملاعب كرة القدم دعماً لبعض الفرق قبل أن يتحوّل اهتمامه إلى الشأنَيْن الإنساني والحقوقي. فقد اقتحم مباراة بلجيكا وأميركا في مونديال 2014 مطالباً بحماية أطفال الأحياء الفقيرة (الفافيلاز) في البرازيل.
ميقاتي وصغار المودعين: وعود الـ100,000 الغامضة
أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي في مقابلة تلفزيونيّة أمس الأحد، أنّ حكومته ستتّجه إلى تسديد الودائع تحت الـ100 ألف دولار بدفع نصفها بالليرة «بسعر السوق»، وربعها بالدولار من مصرف لبنان، وربعها الأخر بالدولار من المصارف. 

ولم يوضح ميقاتي آليّة تحديد سعر السوق لسداد الودائع بالليرة، أو مصدر الدولارات التي ستستخدمها المصارف للسداد للمودعين. وبذلك تكون خطة الحكومة قد تدرّجت على مراحل منذ نيسان 2022 بالانتقال من ضمان الودائع لغاية 100 ألف دولار، إلى وعود مليئة بالألغام والثغرات.
كيف هزمت المغرب بلجيكا 
حقق منتخب المغرب مفاجأة جديدة في كأس العالم في قطر، بعد تغلّبه بجدارة على منتخب بلجيكا بهدفين نظيفين خلال المواجهة التي جمعت المنتخبين على استاد الثمامة أمس الأحد ضمن مباريات الدور الأوّل في المجموعة المونديالية السادسة.

ونجحت المغرب في هذه المواجهة عبر تماسك خطَْي الدفاع والوسط، والانتقال السريع بالكرة على الأطراف، مستفيدةً من ضعف الدفاع البلجيكي الذي لم يتمكّن من التغطية على أخطائه حارسُه العملاق تيبو كورتوا، فعجز عن صدّ كرتين غدّارتين، مع العلم أنها الخسارة الأولى لبلجيكا في الدور المونديالي الأول منذ 1994. 

ولا تزال جميع الاحتمالات مفتوحة في هذه المجموعة، إذ تواجه المغرب- صاحبة المركز الثاني بأربع نقاط- كندا متذيّلة الترتيب بنقطة وحيدة، بينما تلعب كرواتيا المتصدّرة بفارق الأهداف مع بلجيكا، في مباراتين مقرّرتين الخميس في الأول من كانون المقبل.
قطر أزالت جداريّة العمّال الذين شيّدوا ملعب «لوسيل»
أزالت السلطات القطرية جدارية عن استاد «لوسيل» حملت صور العمال المهاجرين الذين ساهموا في تشييد الملعب لاستضافة مباريات المونديال بما فيها المباراة النهائية. ووفق صحيفة «نيويورك تايمز» الصادرة اليوم، جرى استبدال الجداريّة بشعارات خاصّة بالبطولة مع بداية كأس العالم.

وأوضحت «اللجنة العليا للمشاريع والإرث» المسؤولة عن تنظيم المونديال، أنّ أزالة الجدارية مرتبطة بالمحافظة على أجواء البطولة، «ونعمل على تصميم خاص تقديراً لجهود المشاركين في بناء الملعب»، من دون أن يخفي مسؤولون قطريون رغبتهم بعدم تقديم أي مادة بصرية تعيد فتح النقاش حول حقوق العمال.

يُذكر أنّ الدوحة تواجه اتّهامات بمقتل آلاف العمال خلال تشييد البنى التحتية الخاصة بالمونديال، إضافةً إلى تعرّضهم للتهديدات والعمل القسري من دون تسديد أجورهم كاملةً.
رحلة البحث عن سالم وميسي بين السعودية والأرجنتين
سأل مشجعو الأرجنتين في كأس العالم جمهور السعودية عن مصير اللاعب السعودي سالم الدوسري، عقب خسارة السعودية أمام بولندا وفوز الأرجنتين على المكسيك السبت، ضمن مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول من كأس العالم، علماً أنّ الدوسري سجّل هدف فوز بلاده على الأرجنتين الثلاثاء الماضي.

وجاء السؤال «سالم وين» رداً على سؤال وأغنية «ميسي وينه، كسرنا عينه»، بعد فوز السعودية على الأرجنتين بهدفين مقابل هدف، مع العلم أنّ الجمهور السعودي استبدل شعار «ميسي وينه» باسم قائد منتخب بولندا روبرت ليفاندوفسكي، إلا أنّ الأخير تمكّن من التسجيل وهزم السعودية. 

ويُذكر أنّ الأمور قد تعقّدت في المجموعة، إذ تواجه بولندا المتصدرة بأربع نقاط، الأرجنتين التي تحتلّ المركز الثاني بثلاث نقاط بفارق الأهداف عن السعودية، بينما تحتلّ المكسيك المركز الأخير ولا يزال بمقدورها التأهل إلى الدور الثاني في حال فازت على السعودية وتعثّرت الأرجنتين.
حيدر الحسيني: مستغِلّ جنسيًاً ومنتحل صفة
كشفت الصحافية رانيا حمزة، أمس الأحد، انتحال المدعوّ حيدر الحسيني صفة مدير موقع اخباري وقيامه بالإعلان عن وظائف والتخفّي وراءها لممارسة الاستغلال والاعتداء الجنسي بحق صحافيات وطالبات في مجال الإعلام. 

وقد وثّقت حمزة في شهادتها المنشورة على صفحتها في فيسبوك، كيف يقوم الحسيني بعرض وظائف برواتب مغرية بشرط أن تكون المتقدمة أنيقة ومنفتحة، لا مانع لديها من السفر وسهرات العمل، مع التأكيد على ضرورة ممارستها علاقة جنسية معه كي يتم قبولها.

على إثر ذلك، طالب تجمّع نقابة الصحافة البديلة، الأجهزة الأمنية والسلطات القضائية بالتحرك فورًا واتّخاذ الإجراءات القانونية اللاّزمة بحقّ الحسيني، كما طالب الهيئات الإعلامية والوزارات المعنية بوضع حدّ لمنتحلي صفة الصحافية ومستغلّي نفوذهم المادي والمهني والسياسي من أجل ممارسة الاستغلال الجنسي.

يُذكر أنّ الحسيني ذو سوابق وهذه ليست المرة الاولى التي يتمّ فضحه فيها، إذ نسبت إليه سابقًا تهم نصب واحتيال، وتزوير بطاقات صحافية وأسماء مواقع الكترونية، وقد تم إلقاء القبض عليه بموجب تلك التهم، ليتم إخلاء سبيله ويعود في كلّ مرة لممارسة اعتداءاته
القضاء المصري يُناصر المغتصبين
غرّمت المحكمة الاقتصادية في مصر المخرجة سلمى الطرزي مبلغاً قدره 50 ألف جنيه، وتعويضاً قدره 20 ألف جنيه، لتضامنها مع ضحايا المخرج المغتصب إسلام العزازي، المنشور بحقّه ستّ شهادات انتهاك جنسي.

وكان العزازي قد رفع دعوى سب وقذف وتعمّد الإزعاج (قدح وذمّ) ضدّ الطرزي في تمّوز الفائت. واللافت أنّ الحكم الحالي لم يتطرّق إلى محتوى الشهادات، بل إلى حملة التضامن مع ضحاياها فقط، باعتبار أنّها تسبّبت بخسائر مادية للعزازي.

هذه هي المرّة الثانية التي تُناصر فيها المحكمة المصرية المُغتصب في وجه المتضامنات مع ضحاياه، إذ سبق أنّ غُرّمت الصحافية رشا عزب مبلغاً قدره 10 آلاف جنيه، في 21 آب الفائت، على خلفية الاتهام نفسه.

وفيما أعلنت الطرزي نيّتها استئناف الحكم، أُعيد تفعيل حملة #نتعمد_الإزعاج للتضامن معها ومع عزب وجمع المبلغ المطلوب للمحكمة بطريقةٍ ساخرة.
رَجلٌ من غبار وعدم
فكشن

رَجلٌ من غبار وعدم

طارق أبي سمرا - 27-11-2022

ربّما كان هذا الرجل من نسج خيال الكاتب. وربّما كانت الأحداث التي عصفت بتلك المدينة من نسج خيال الكاتب أيضًا. ربّما، في ظروف أخرى، قد تكون تلك الأسئلة مهمّة. لكن لمن عايش السنوات الأخيرة هنا، الخيال والواقع باتا يتداخلان، غالبًا مع أثر كارثيّ. في هذا النص، يسرد طارق أبي سمرا أحد تواريخ هذه المدينة، تاريخ بشارة وكلبه «هابي». 

الجمهور الإيراني ينتفض على النظام في ملاعب قطر
لم يصمد لاعبو المنتخب الإيراني أمام ضغوط النظام، فأدّى عدد منهم النشيد الوطني للجمهورية الإسلامية قبل المباراة التي جمعتهم مع وايلز في كأس العالم اليوم، وانتهت بفوز إيران بهدفين مقابل لا شيء. إلا أنّ الجمهور الإيراني عوّض عن ذلك من خلال صيحات الاستهجان وشعارات الانتفاضة.

وفيما يستمرّ النظام في قمع الاحتجاجات لليوم الواحد والسبعين، أوقف أمس اللاعب الدولي الإيراني السابق فوريا غفوري الذي دعم الاحتجاجات وكتب قبل أيام على «تويتر» داعياً إلى وقف المجازر بحق الأكراد مؤكداً على أنه «من الأفضل أن تموت واقفاً على أن تحيا راكعاً». 

وكان مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة قرر أمس أيضاً تشكيل بعثة تقصّي حقائق لمتابعة «انتهاكات حقوق الإنسان» في إيران، بعد توثيق استخدام الذخيرة الحيّة والخرطوش لقمع الاحتجاجات والاعتقالات وتهديد المحتجّين بالإعدام، عقب مقتل مهسا أميني على يد «شرطة الأخلاق» في أيلول الماضي.
عمّال المطاعم والفنادق ينظّمون صفوفهم: زيادة الرواتب الآن
أعلن عمّال المطاعم والفنادق والنوادي الليلية في منطقة جميزة-مارمخايل تأسيس اللجنة العمّاليّة للقطاع، أمس الخميس، تحت شعار «في الاتّحاد نستطيع رفع أجورنا».

إضافةً إلى رفع الأجور، تسعى اللجنة إلى تسوية عقود العمل، ملاحقة المخالفات بحقّ العمّال، والسعي للتواصل مع كافة القطاعات العمّالية من أجل تحقيق الأجر الاجتماعي الذي يتضمّن تعويضات البطالة، التغطية الصحية الشاملة، والسعي لتأسيس صندوق تعاضد بين العمّال. 

يأتي ذلك في ظلّ الأزمة الاقتصادية التي يشهدها لبنان، والتي ضربت كافة القطاعات وأثّرت بشكل كبير على العمّال بعد تآكل القدرة الشرائية نسبةً للأجور من جهة، وغياب العمل والتحرّك النقابي الذي من شأنه أن يدافع عن المصالح العمّالية من جهةٍ أخرى.
زيادة الضريبة على الرواتب المُدَوْلرة
مع دخول موازنة العام 2022 حيّز التنفيذ، بدأت وزارة الماليّة تطبيق الآليّة الجديدة لاحتساب الضريبة على الرواتب المدفوعة بالدولار الأميركي أو العملات الأجنبيّة الأخرى. 

وبحسب هذه الآليّة، ستُحتسَب قيمة هذه الرواتب بالليرة، بحسب سعر صرف منصّة صيرفة، قبل خصم الضريبة كنسبة من هذه الأجور، علماً أنّ المؤسسات كانت تعمد إلى احتساب الرواتب والضريبة المسدّدة بحسب سعر الصرف الرسمي القديم، أي الـ1507.5 ليرة مقابل الدولار.

كما وضعت الوزارة سلّماً جديداً للشطور الضريبيّة، أي نسبة الضريبة التي سيتمّ استيفاؤها بشكل تصاعدي بحسب قيمة الراتب. وقد أدّى هذا السلّم إلى زيادة نسبة الضريبة التي سيتم اقتطاعها من القيمة الفعليّة لكل راتب، مقارنة بالنسب المطبقة قبل حصول الانهيار.

ومن المتوقّع أن تؤدّي هذه التطورات إلى نزوح نسبة إضافيّة من العمال والموظفين نحو الاقتصاد غير النظامي، أي غير المصرّح عنه لوزارة الماليّة والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، في ظلّ ضعف التدقيق الرقابي وتراجع تقديمات «الضمان»، وهيمنة الاقتصاد غير المنظّم على 80% من القوّة العاملة.
رونالدو يصنع التاريخ ويسجّل في 5 مونديالات
بعد هدفه من علامة الجزاء خلال مواجهة البرتغال وغانا، ضمن مباريات المجموعة الثامنة من كأس العالم في قطر أمس، بات كريستيانو رونالدو اللاعب الوحيد الذي يسجّل هدفاً على الأقلّ في 5 مسابقات مونديالية.

ويتقدّم رونالدو بهذا السجلّ على ليونيل ميسي الذي سجّل في 4 مونديالات فقط، إذ تعذّر عليه التسجيل في مونديال 2010. كما رفع البرتغالي رصيده التهديفي العام في كأس العالم إلى ثمانية أهداف، متقدماً أيضاً على ميسي الذي في جعبته 7 أهداف مونديالية حتى الآن.

وبات رونالدو على بُعد هدف مونديالي واحد لمعادلة الرقم التاريخي للبرتغالي أوزيبيو في عدد الأهداف في كأس العالم، مع العلم أنّ أوزيبيو سجّل جميع أهدافه التسعة في مشاركة مونديالية واحدة خلال كأس العالم 1966.
مـــــن أصل 89
بيروت • الجمعة 2 كانون الأول 2022
آخر تحديث 02-12-2022 16:26
آخر الأخبار
عن ميغافون
​ميغافون هي منصّة إعلاميّة مستقلّة تقوم بإنتاج محتوى متعدّد الوسائط لتغطية الأخبار الراهنة، كما تنشر تحاليل اجتماعية وثقافية بأشكال ملائمة للإعلام الرقميّ. المزيد
للاستعلام أو الانضمام إلينا لدعـــــم
ميغافون ماليًا