جمعة ما يسمّعني صوته

هالأسبوع كان حافل بمحاربة «المس». ممنوع حدا ينتقد الوضع الاقتصادي، أداء الرؤسا وتعاطي السلطة مع أزمة النفايات. واللي «بيمس»، مصيره إخبار من محامين زهقانين أو «عيطة» من وزير بدّه يربّي الناس بدل ما يربّي الدولة. ع صعيد آخر، أنجي خوري ربحت لعبة الرايتينغ واكتشفنا شي جديد عن فوائد السمك.


وزير البيئة ركز هالأسبوع على الفرز من المصدر. بده المواطن اللي ما عم يفرز «ما يسمّعني صوته». ومقتنع إنه اللبنانيين رح يلتزموا بالفرز لأن صار قانون. ومبسوط إنه تعليقه خلا موضوع الفرز يصير «حديث البلد».

عزيزي، قانون السير وقانون منع التدخين بالأماكن العامة بيسلموا عليك. وبتمنى ما تكون مفكر إنه رامكو وأخواتها بلشوا يفرزوا بعد تصريحك اللطيف.

جماعة السلطة قرروا يلاحقوا كل مين «بيمس بهيبة الدولة المالية».

بحب أعرف إذا هيدا «المس» بيتضمن ملاحقة اللي ما أقروا موازنة لـ12 سنة واللي ما حققوا بإختفاء 11 مليار من خزينة الدولة واللي ما حاسبوا المتورطين بملف التوظيف العشوائي وإشيا من هالنوع يعني.

قررت مجموعة من المحامين تقدم إخبار ضد مجلة الإيكونوميست لأن نشرت مقال بيقول إنه الوضع الاقتصادي بلبنان سيّئ وحطّت صورة للعلم عم توقع منه الأرزة.

غريب ما حدا فكّر يدعي على النيويورك تايمز لأن شوّهت صورة رئيس الحكومة بعالم عرض الأزياء.

تكتّل «لبنان القوي» أطلق حملة «نفّذ» للضغط على الحكومة لتنفيذ الإصلاحات بالموازنة.

أعزائي، بتتذكروا وقت رئيس التكتل وعدنا بمحاسبة وزراءه بعد 100 يوم من إعلان الحكومة؟ وبتتذكروا وقت وعدنا كمان بالكهربا 24/24؟ وبلبنان قوي بعد الانتخابات؟ منحبّ نعرف شو نفذتوا منن.

رئيس التكتل جبران باسيل دعي لمظاهرة بـ13 تشرين الأول ردّاً على المظاهرات الشعبية اللي صارت آخر أسبوعين.

دايما innovative جبران. إنه وين شايفينها هيدي قبل السلطة بتنزل تتظاهر ضد الشعب؟

اتحادات نقابات المخابز والأفران بلبنان أعلنوا الإضراب الإثنين.

ما حدا يخاف، اللي بده خبز يروح عل او تي في. هونيك كل شي موجود والحياة حلوة.

حسين الحاج حسن رفض يعمل مناظرة مع محمد شقير ببرنامج «صار الوقت» على خلفية ملف الاتصالات لأن حزب الله ما بده تصير المواجهة مذهبية.

طيّب افتحوا ملف مجلس الجنوب والعبوها توازن طائفي.

جديد ملف سد بسري، الشركة اللي لزمتها الحكومة طلعت عم تفلس وعليها تهم فساد.

مفاجأة كبيرة للصراحة.

النائب مروان حمادة نكر إنه تمّ قطع مليون شجرة من مرج بسري وأكد إنه 130 ألف شجرة بس تمّ قطعن.

عن جد مين بيحكي بـ130 ألف شجرة. حليانة الدنيي حليانة بلبنان الأخضر.

القوات وباسم حرية التعبير نزلوا يتضامنوا مع جريدة «نداء الوطن» اللي عم يتحاكم رئيس تحريرها بتهمة «المس بكرامة الرؤساء».

غير إنه ممنوع حدا «يمس» بشي بقى، اللافت إنه بنفس الوقت كانت الصحافية بالجديد ليال بو موسى عندها جلسة محاكمة بدعوى من القوات ضدها.

تعرفنا بالأسبوعين الأخيرين على «انفلوينسر» جديدة صاعدة اسمها انجي خوري وصارت حديث الساعة وضيفة البرامج المهووسة بالرايتينغ.

الحلو إنه ظهور أنجي التلفزيوني عمل ضجة أكتر من الأزمة الإقتصادية، الإضرابات، شح الدولار وتويت سهى قيقانو عن بوكسر رئيس الجمهورية.

إذا عم تسألوا عن التويت، سهى خبرتنا إنه «بوكسر ميشال عون ألماز وذهب». وطلبت منا نروح نبلط البحر.

سهى مطلعة ع كتير تفاصيل للحقيقة.

«مش رح أنفصل عنك. مش لأن بحبك، بس لضلّ حسكة بزلاعيمك».

عن علاقة السمك بالتمسّك بالشريك، من مسلسل لبناني رصين


الطَّور الثاني قبل «القبع»

مذكّرة التوقيف الغيابيّة كأنّما هي قصيدةٌ أن يفعلا شيئاً للتخلّص من «هيدا القاضي» وصلت الرسالة أيضاً إلى مجلس الوزراء رسالة شفويّة كانت كافية لتقسيم زمننا إلى ثلاثة أطوار هنا تختلف التقديرات حول وسائل هذا القبع نما مجرمون قاموا بأفعالٍ كثيرة

جمهوريّة المتسوِّلين

الزفت الانتخابي حقوق السحب في صندوق النقد كدولارات البطاقة التمويليّة وشبكة الأمان الاجتماعيّ الغاز المصري أو المحروقات الإيرانيّة مؤتمر سيدر تم تطيير الخطّة ومن ثم الحكومة المقايضة بين الرئيس الفرنسي ورموز النظام