جمعة شارع الحمرا

قلّع الأسبوع بطرد الوزرا والنوّاب من المطاعم. وكمّل ببارتي ولا أحلى بشارع الحمرا. قوى الأمن خافت عالمصارف أكتر ما الأخوين غانم خايفين عليها، وقرّرت تحوّل مظاهرة قدام مصرف لبنان لمعركة بينها وبين المتظاهرين. انتقلت المعركة تاني نهار قدّام ثكنة الحلو وكانت حصيلة اليومين حوالي 100 موقوف وكتير جرحى. السلطة استنفرت وكلّن صار عندن شي يقولوه لدرجة طلعلنا نسمع صوت النبيه للمرّة التانية بـ3 أشهر. طلاب المدارس رجعوا عالشارع وتسكّرت الطرقات ليوم واحد بس كرمال لانا مدوّر تقدر توصل ع شغلها. أما الحكومة فبعدها بين الـ«إيه» و«اللأ»، وهالمرّة طلال إرسلان فات عخط الطلبات. وكلنا منعرف شو يعني بس المير يتدخّل. الحريري رجع ونوال بري مش سايعتها الفرحة، مع إنه عم بيخانق ويشدّ العصب الطائفي. و«تسقط الـ500 كلمة».


ريا الحسن: لدينا أكثر من 100 جريح من قوى الأمن والعناصر صرلن 90 يوم بالطريق. خلص تعبنا!

منعتذر منكن. رح نصير نعمل ثورة مرّة بالشهر.

عماد عثمان: هل نتفرّج على الجرائم ونسمح بالاعتداء علينا والبعض يقول إنها ثورة؟!

أكيد لأ. مينيموم تعطبوا الناس من بعد ما يكونوا هدّدوا حياتكن بقنينة ماي.

عوني الكعكي: يلّي صار مبارح وقبل مبارح معيب للثورة.

وانتخابك نقيب كان معيب للصحافة.

الحريري عن إقالة اللواء عثمان: خلّي حدا يشيله، شو أنا حبّة وحبتين.

حبيبي يلّي راجع نافش ريشه.

برّي: الحراك الحقيقي الذي نتمنّاه جميعنا ودعمناه مختلف عمّا رأيناه وليلعن الله هذا الحراك.

إذا هيداك كنت داعمه وشبابك هيك عملوا فينا، ما بدي حتى إتخايل شو رح تعمل بهيدا.

وليد جنبلاط: تدمير المصارف يشكل ضربة وجودية للكيان اللبناني.

عزيزي، هيي المشكلة بلّشت بس قرّر ميشال شيحا يربط الكيان بالمصارف.

جمعية المصارف: نناشد القوى الامنية أخذ التدابير اللازمة لمعاقبة كلّ من حرّض وساهم في «هذا العمل الهمجي».

ما في شي همجي غير تدابيركن.

أنا شغلتي إنقل الصورة وإنت شغلتك تعطي الناس ودائعها.

أبو عمر رجاع لورا.

شو إسمك؟

أقوال مأثورة لرامز القاضي

ميشال عون: سنبذل كل الجهود للتوصّل إلى الحكومة، مقدّمين المصلحة الوطنية العليا على أي اعتبار.

صح. المصلحة الوطنية تقتضي إنه تتقبّروا 90 يوم ع توزيع الوزارات.

جبران باسيل: الواحد ما يحط التكليف بجيبته ويقول ما حدا بيقدر ياخده مني.

طب إنت ما تحط وزارة الطاقة بجيبتك وتعمل نفس الشي.

فادي جريصاتي: وزارة البيئة أنجزت عملها.

المطامر عالبحر اختفوا والتلوث خفّ وأنا مش منتبهة؟

ما قِلّي زيح، العمى بربّك.

إذا ما معكن طفاية ومنكن حاطّين السانتور، ما بتمرقوا. يلا لفّوا ورجعوا.

نحنا من وراكن هون. من ورا صوتكن بالانتخابات هون. إنتو يلي وصّلتونا لهون. كان عندكن فرصة بالـ2018 وما استغليتوها. ما سقطوهن بالانتخابات، رح نسقطهن بالطرقات.

أقوال مأثورة من الثورة

يوسف الخال: كل شي عم بيصير عارفين إنه رح يصير. ليش النطرة تيصير؟

يوسف الخال صاير كتير عم يعطي ع مايك فغالي.

شربل خليل: #أسبوع_الغضب: مش كل اللي بالثورة زعران بس الأكيد إنه كل الزعران بالثورة.

وشربل خليل صاير عم يعطي ع خبيرة إتيكيت.

– وين راحت الوردة؟
– دبلت من النطرة لأن ما لاقت حدا يسقيها.
– كنت ناوية حطها بكتاب وإتذكرها بعد ٥٠ سنة.

(عن أهمية الذاكرة بحياة الوردة، من مسلسل لبناني رصين)